أخبار اليومفيديوهات

آلة تفوق قوة 5 عمال ..آلاف آلات لجني الزيتون من صنع تونسي عالقة في الجمارك ( فيديو)

يواجه المهندس التونسي الشاب برهان الزبيدي عقوبة السجن وفقدان مشروعه المتمثل في صناعة آلات لجني أشجار الزيتون بسبب خطأ وقع فيه الوكيل الجمركي بالإدارة الجهوية للديوانة بسوسة شرق تونس.

وأكد برهان الزبيدي البالغ من العمر 27 عاما والمتخرج من المدرسة الوطنية للمهندسين بتونس اختصاص هندسة صناعية، في تصريح خاص بموقع بوابة تونس، الأربعاء 24 نوفمبر/ تشرين الثاني 2021، أنه قام باختراع آلات لجني أشجار الزيتون تساعد الفلاحين على الجني في وقت قياسي.

وأضاف أنه قام بتصنيع 300 آلة لجني الزيتون في الصين وتصديرها إلى تونس لبيعها للفلاحين مع حلول موسم الجني، لكنه وجد نفسه أمام مأزق قانوني تسبب فيه الوكيل الجمركي بإدارة الديوانة في سوسة، لافتا إلى أن الوكيل الجمركي نفسه سمح له سابقا بإدخال 5 نماذج من الآلة على دفعتين عبر ميناء سوسة.

وقال محدثنا إنه يواجه معاليم جمركية بقيمة 128 ألف دينار وخطية مالية تتجاوز 45 ألف دينار وإنه غير قادر على تسديدها وهو مهدد بدخول السجن مقابل ذلك.

وأفاد الزبيدي بأن الخطأ تقني بالأساس ولا ذنب له فيه وهو خطأ ارتكبه الوكيل الجمركي وتسبب في تعطيل استلامه للآلات منذ ما يزيد عن الشهرين، مبديا تخوفه من عدم استلامها إلى حين انتهاء موسم جني الزيتون.

وطالب الزبيدي السلطات التونسية بالتدخل لفائدته لإنقاذ مشروعه من الإفلاس وتحقيق أحلامه، مشيرا إلى أنه اتصل مرارا بالإدارة العامة للديوانة آملا في الوصول إلى حل لكنه لم يفلح في ذلك. وأكد أنه كان ينوي تصنيع 10 آلاف آلة جني زيتون أخرى في المستقبل.

آلة تفوق قوة 5 عمال
وتحدث المهندس الشاب برهان الزبيدي عن مميزات آلة جني الزيتون التي قام باختراعها وقال إنها سهلة الحمل فلا يتجاوز وزنها كيلوغرامين اثنين، ويمكنها جني ما بين 150 و190 كيلوغراما من الزيتون في ساعة واحدة وهي بذلك تعوض قوة 5 عمال في آن واحد.

وذكر أن الآلة تونسية الصنع ولا يتجاوز سعرها 1800 دينار وستحظى بدعم من الديوان الوطني للزيت.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى