قيس سعيد

أول رد من رئيس الجمهورية عن واقعة التلقيح يوم العيد

قال رئيس الجمهورية قيس سعيد، في تصريح خاص لقناة العربية إن عملية تجميع التونسيين يوم عيد الأضحى لتلقي التلاقيح جريمة وراءها غايات سياسية .

ولن يصمت عن هذه المزهل وربما يذهب للقضاء للكشف عن ملابسة هذه الجريمة الشنيعة ضد الشعب التونسي
وأكّد سعيد في سياق متصل، أن ادارة الصحة العسكرية، ستتولى إدارة الازمة الصحية في البلاد.

جدير بالذكر أن عديد مراكز التلاقيح بمختلف جهات البلاد، التي فتحت ابوابها يوم عيد الاضحى لتطعيم من سنهم 18 سنة فما فوق، قد شهدت اكتظاظا كبيرا وصل إلى حدّ استعمال العنف، ليقرر رئيس الحكومة هشام المشيشي على إثر ذلك اعفاء وزير الصحة فوزي مهدي من مهامه.