أخبار اليوم

استقالات و انقسامات داخل النهضة

منذ يوم 25 جويلية تاريخ اعلان الرئيس سعيد عن تفعيل الفصل 80 من الدستور غاب الرجل الثاني في حركة النهضة ورئيس مجلس الشورى عبد الكريم الهاروني .حيث لم يظهر في اي تصريح اعلامي .و لم يبح بموقفه من هذه الاجراءات على غرار رئيس الحركة و عدد من القيادات.

و يتهم النهضايون الهاروني بكون سبب تفجر الغضب الشعبي على النهضة و احراق مقراتها و ازاحتها من الحكم بعد مطالبته بالتعويضات و تحديده موعد 25جويلية سقفا لذلك.

كما يقع تداول أسماء من الحجم الثقيل بالاستقالة من حركة النهضة على غرار محمد النوري عضو مجلس الشورى و أسماء أخرى سيعلنون عن ذلك بعد انعقاد الاجتماع المقبل الذي سيحدد موقف النهضة من مواصلة الغنوشي ترأسها و تغييرها الشكلي و المضموني لكل هياكلها

و حسب ما نشره أحد القيادين عبر صفحته الخاصة على الفايسبوك أن الغنوشي و من معه مصرين على عدم التنازل و تغيير صلب هياكل النهضة و هذا يعني مزيد من الاستقالات و الانقسانات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى