أخبار اليومسياسة

النهضة تطلق صيحة فزع و تهاجم رئيس الجمهورية

اجتمع مجلس شورى حركة النهضة، أمس الاحد 7 نوفمبر 2021، عبر التواصل عن بعد وبحضور رئيس الحركة، وأعضاء المكتب التنفيذي، وأعضاء الكتلة، وأعضاء المكتب السياسي، والكتاب العامون الجهويون ورؤساء مجالس الشورى الجهوية بالداخل والخارج.

وبعد استعراض المجلس لمجمل التطورات المسجلة في تونس ، تم التأكيد على أن مختلف الإجراءات التي قام بها رئيس الدولة عمّقت أزمة البلاد السياسية والإقتصادية الاجتماعية.

كما عبّرت الحركة عن مساندته للمجلس الأعلى للقضاء وللقضاة أمام استهدافهم بحملات التشويه والترهيب.

وندّدت حركة النهضة بمواصلة استهداف نواب الشعب وعائلاتهم بالمحاكمات والترويع والتجويع إضافة إلى تواصل غلق المجلس في مخالفة للدستور والمواثيق الدولية كما يعبّر عن تضامنه مع مساعدي أعضاء البرلمان بعد الضرر الحاصل لهم ولعائلاتهم بسبب هذه القرارات الظالمة.

وبيّنت الحركة في بلاغ لها ان إجراءات قيس سعيد شملت أيضا مبنى البرلمان التاريخي حيث تغيب الصيانة والتعهد مما تسبب في سقوط أحد الأسقف وتضرّر الكثير من أروقته وقاعاته. كما أصبح متحف باردو، المؤسسة الثقافية والسياحية العريقة، والمشمول بالغلق عرضة للإهمال والتلف مما يهدد محتوياته الفنية بأضرار فادحة يصعب تداركها وهو ما يتطلب الرفع الفوري للغلق والحصار الذي يتعرض له مبنى البرلمان ومتحف باردو فورا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى