أخبار اليوم

بعد الاعتداء على صحفيين : النقابة تقاضي لجنة تنظيم مسيرة حركة النهضة

أكّدت النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين، في بلاغ أصدرته مساء السبت 27 فيفري 2021، تعرّض العديد من الزملاء الصحفيين والمصورين الصحفيين اليوم إلى الاعتداء بالعنف المادي واللفظي والثلب والهرسلة وغيرها من المضايقات والمنع من العمل خلال أداءهم لمهامهم من قبل “لجنة تنظيم” مسيرة حزب حركة النهضة وعدد من أنصار هذا الحزب.

وعبرت النقابة، عن ادانتها لهذه الاعتداءات التي اعتبرتها ممنهجة على الصحفيين، معتبرة أن صمت قيادات حركة النهضة، على هذه الاعتداءات هو موافقة ضمنية، وسعيا منها لمحاولة تركيع الاعلام من خلال الترهيب والعنف والتدخل في عمل الصحفيين ومحاولة مصادرة حرية العمل الصحفي.

وأعلنت النقابة أنها قررت تتبع كل المعتدين على منظوريها قضائيا، وعلى رأسهم لجنة التنظيم التي قالت إنها مارست مهام الميليشيات وخالفت القوانين التي تضمن حرية العمل الصحفي، كما كلفت طاقمها القانوني بالقيام بالاجراءات القانونية اللازمة لتتبع المعتدين رغم تواصل حالة الافلات من العقاب وعدم التعاطي الجدي مع قضايا الاعتداء على الصحفيين.

وأضافت أنها شرعت في اعداد “قائمة أعداء حرية الصحافة”، سيتم الاعلان عنها خلال اليوم العالمي لحرية الصحافة، وإرسالها إلى كل الهيئات والمنظمات الوطنية والدولية التي تعنى بالحقوق والحريات لاعلامها بالخطر الذي يتهدد حرية الاعلام وسلامة الصحفيين، بالإضافة إلى التشهير بكل المعتدين على منظوريها وطنيا ودوليا وفق البلاغ ذاته.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى