تبون و قيس سعيد

تبّون ”سعيّد أبلغني أموراً لا يمكن البوح بها”..وكل ضغوط خارجية على تونس مرفوضة

 أكد رئيس الجمهورية, عبد المجيد تبون, أن ما يحدث في تونس شأن داخلي, وأن هذه الأخيرة قادرة على حل مشاكلها بنفسها, دون أي ضغط خارجي.

وقال تبون في لقاء دوري مع ممثلي وسائل الاعلام الوطنية, بث مساء أمس الأحد, إن الجزائر ترفض ضغط أي كان على تونس , والتدخل في شؤونها الداخلية, موضحا “من طبع الجزائر كفرد ووطن, رفض التدخل في شؤوننا الداخلية, ومنه فنحن لا نتدخل في الشأن التونسي الداخلي.. ولا نفرض عليها أي شيء”.

وأضاف “يد المساعدة ممدودة للشقيقة تونس, ونحن معها في السراء والضراء”.

وأشار إلى أن الرئيس التونسي قيس سعيد أبلغه ما وصفها بـ”أمور لا يمكن البوح بها”.

كما صرح رئيس الجمهورية, أن “تونس ماضية نحو الوصول الى حل لمشاكلها الداخلية”, مرجعا الأزمة القائمة حاليا, الى كون تونس “اختارت نظاما لا يتماشى مع تركيبة العالم الثالث لكن ما يحدث يبقى أمرا داخليا”.

وحسب بعض التسريبات من سفرات داخل تونس أن هنالك دولة أجنبية قريبة لحزب النهضة هددت قيس سعيد بالتدخل العسكري في صورة القيام باعتقالات لسياسيين على غرار الغنوشي