أخبار اليوم

تتنكر في زي ممرضة وتخطف رضيعاً

في واقعة غريبة تنكرت سيدة مصرية في زي ممرضة لتتمكن من خطف رضيع عمره 3 أشهر من والدته بمستشفى أبو الريش في القاهرة.
ولكن تمكنت كاميرات المراقبة من كشف هوية السيدة والطفل.

وفي التفاصيل، قدمت ربة منزل، بلاغاً بقسم شرطة السيدة زينب في القاهرة يفيد بتعرضها لحادثة خطف لطفلها الرضيع على يد سيدة تنكرت بزي ممرضة داخل مستشفى أبو الريش.

فيما كشفت التحريات أن السيدة قامت بخطف الطفل من داخل المستشفى وقامت بتركه داخل مستشفى جزيرة الدهب التابعة لمحافظة الجيزة، بعد علمها ببحث الشرطة عنها وانتشار صورتها على مواقع التواصل الاجتماعي.

ومع استلام الأجهزة الأمنية كاميرات المراقبة الخاصة بالمستشفى لفحصها، استطاعت أن تتوصل للسيدة وهى تحمل الطفل هاربة من المستشفى.

حيث قامت بخطف الطفل من والدته داخل المستشفى، بعد تنكرها بزي ممرضة وارتداء الكمامة، وأخذت الطفل من والدته بحجة أنها ستقوم بإجراء جلسة أكسجين، واستغلت انشغال الوالدة بقيامها بملء الأوراق الخاصة بالطفل وفرت من المستشفى.

كما كشفت التحريات، أن السيدة قامت بخطف الطفل لعدم قدرتها على الإنجاب، لذلك قررت أن تخطف طفلا وتقوم بتربيته، ونجحت الأجهزة الأمنية بالقبض على السيدة بعد أن قامت بالاختباء بمنطقة المرج وأعادت الأجهزة الأمنية الطفل لوالدته.

وقد طلبت النيابة العامة تحريات الشرطة حول الواقعة فأسفرت عن ارتكاب المتهمة وزوجها الواقعة، فأمرت النيابة العامة بضبطهما، وباستجواب الأولى أقرَّت بارتكابها الواقعة بالاتفاق مع زوجها على النحو الذي جاء في شهادة الأُم المبلغة؛ لرغبتها في تربية طفلٍ لعدم قدرتها على الإنجاب.

بينما أنكر المتهم ما نُسب إليه من اتهام مدعيًا أن المتهمة أحضرت الطفل إليه وأخبرته أنه نجل شقيقتها لتربيه، وفقا للعربية نت.

من جهتها، أمرت النيابة العامة بحبس المتهميْنِ أربعة أيام احتياطيًّا على ذمة التحقيقات، وجارٍ استكمالها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى