عبير موسي و قيس سعيد

عاجل / طلب عاجل و رسمي من عبير موسي إلى رئيس الجمهورية قيس سعيد ( التفاصيل)

طلبت رئيسة الحزب الدستوري الحر عبير موسي من رئيس الجمهورية الإذن بعقد اجتماع طارئ لمجلس الأمن القومي للإسراع في اتخاذ الإجراءات الضرورية لحماية الوطن مما وصفته بمخاطر التنظيم الدولي للإخوان المسلمين والناشط في تونس عبر “حركة النهضة” و”الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين” المؤسس والمسير والمحمي من قبل قيادات وأعضاء هذه الحركة مع أخطبوط جمعياتي خطير تغلغل في البلاد وتسبب في تفريخ الإرهاب و دمغجة المجتمع وتبييض الأموال وتلويث المشهد السياسي والجمعياتي والتحكم في مفاصل الدولة، وفق بيان صادر اليوم عن الحزب


وأشار البيان ذاته إلى أن الحزب وجّه مراسلة إلى رئيس الجمهورية، بصفته الضامن لتطبيق الدستور، مرفقة بالوثائق والمعاينات المثبتة لمخالفة الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين لمقتضيات الدستور والاتفاقيات الدولية التي تلتزم بها تونس في مجال حقوق المرأة والأسرة ومناهضته التامة لمقتضيات مجلة الأحوال الشخصية التي تضمن حقوقا مكتسبة لا يحق لأي كان التراجع عنها.