سياسة

هذا ما قاله المشيشي بخصوص افلاس الدولة ورواتب الموظفين وعن استقالته من رئاسة الحكومة

أكد رئيس الحكومة هشام مشيشي،  إنه ليس من باب المسؤولية الحديث عن إفلاس الدولة وعجزها عن الإيفاء بالتزاماتها، مشددا على أن الحكومة قادرة على الإيفاء بتعهدات الدولة المالية، خاصة الإيفاء بالتزاماتها تجاه الموظفين والمتعاملين معها.

وأشار مشيشي  إلى أن أزمة كورونا ساهمت في تعميق الأزمة الاقتصادية خاصة خلال فترة الحجر الصحي الشامل الذي أثر بصفة كبيرة جدّا على الاقتصاد التونسي.

وقال رئيس الحكومة: “لسنا أمام شبح الإفلاس ووجدنا الحلول التي ستساهم في الإنقاذ الاقتصادي”، على حد تعبيره

وبخصوص الأزمة السياسية التي تعيشها الدولة التونسية و الصراعات بين الرؤساء الثلاث أشار أن المصلحة العليا ستفوز في الاخير مشيرا أن الدولة لن تسقط في المجهول

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى