قيس سعيد

هذه الشخصيات رفضت عرض قيس سعيد بتولي منصب رئاسة الحكومة

فضت الشخصيات التي عرض عليها رئيس الجمهورية قيس سعيد تولي منصب رئاسة الحكومة، هذا المقترح، وهي كل من محافظ البنك المركزي مروان العباسي ووزيرة العدل السابقة ثريا الجريبي، ووزير المالية في حكومة إلياس الفخفاخ نزار يعيش، وفقا لكواليس المشاورات الجارية في قصر قرطاج.

فبعد أن طلب مروان العباسي مهلة للتفكير، اعتذر عن تولي منصب رئاسة الحكومة في لقائه الأخير مع قيس سعيّد.
وحول تداول اسم رئيس الحكومة السابق إلياس الفخفاخ للعودة وتولي ذات المنصب، علمت حقائق أون لاين، أن الفخفاخ رافض بشدة، العودة للحكم.

ويُتداول في الكواليس اسم بدر الدين القمودي، النائب عن حركة الشعب، ورئيس لجنة الاصلاح الاداري والحوكمة الرشيدة ومكافحة الفساد ومراقبة التصرف في المال العام بالبرلمان، لتولي منصب رئاسة الحكومة، إلاّ أنه لم يتلقّ أيّ اتصال رسميّ من رئاسة الجمهورية بخصوص هذا الموضوع.

في مقابل ذلك يواصل قيس سعيد النظر في تعيين الوزراء لتسيير دواليب الدولة إلى حين التوصّل إلى تعيين رئيس حكومة، بعد إعفاء هشام المشيشي من مهامه.

وليلة 25 جويلية 2021، قرر قيس سعيد، اعفاء رئيس الحكومة هشام المشيشي، وتجميد عمل واختصاصات المجلس النيابي لمدّة 30 يوما قابلة للتجديد ورفع الحصانة البرلمانية عن كلّ أعضاء مجلس نواب الشعب، وتولي رئيس الجمهورية السلطة التنفيذية بمساعدة حكومة يرأسها رئيس حكومة ويعيّنه رئيس الجمهورية.

واتخذ قيس سعيد هذه القرارات “عملا بالفصل 80 من الدستور، وحفظا لكيان الوطن وأمن البلاد واستقلالها وضمان السير العادي لدواليب الدولة”، وأن هذه التدابير الاستثنائية التي حتّمتها الظروف ستُرفع بزوال أسبابها، وفقا لبلاغ رئاسة الجمهورية حينها.

المصدر : حقائق أون لاين