أخبار اليوم

انكشاف سر فقدان الزيت المدعم : 21 معمل متورط في أكبر جريمة عرفتها تونس… ايقاف رؤوس كبيرة وحالات فرار بالجملة

بعد فقدانه لعدة اشهر فجأة يعلن ديوان الزيت كونه سيضخ كميات هامة من الزيت النباتي المدعم في الاسواق بداية من يوم 28 جويلية الحالي.

هذا الخبر يبشر شريحة كبيرة من التونسيين لكن معه يبقى السؤال : ان كان الزيت موجودا بكميات كبيرة فلماذا لم يتم ضخه وبقي مخزنا او مخفيا في ” الدبوات” متاع ديوان الزيت؟

هذا السؤال مهم خاصة وانه منذ اشهر لم تنزل قطرة واحدة منه الى الاسواق ما يضطر المواطن وخاصة الشريحتين المتوسطة والفقيرة الى شراء الزيت المعلب غير المدعم والذي فاق ثمن اللتر الواحد منه 6 دنانير أي يكاد يصل سعره الى سعر زيت الزيتون.

فما ذنب المواطن البسيط حتى يتحمل اخطاء بل وتجاوزات.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock