أخبار اليوم

بعد فوزه في الانتخابات ..الطبوبي يبعث برسالة عاجلة لقيس سعيد

قال نور الدين الطبوبي الأمين العام للاتحاد العام التونسي للشغل إثر انتهاء أشغال المؤتمر 25 للاتحاد العام التونسي للشغل “ان الفترة الحالية صعبة..

خاصة وأن البلاد تمر بمنعطفات صعبة جدا” مؤكدا أن روح المسؤولية بدأت تتنامى ومن المهم إيجاد الحلول التونسية تونسية قبل كل شيء.

وأضاف الطبوبي في تصريح لاكسبراس أف أم أن الاتحاد له دور وطني بالإضافة لدوره الاقتصادي والاجتماعي، معتبرا إن العنصر السياسي هو المفتاح الأساسي لأي استقرار واستراتيجية لانقاذ البلاد وأن الشأن الاقتصادي مرتبط بالسياسي ويأتي الجانب الإجتماعي مرتبطا بدوره بالجانب الاقتصادي.

وأكد الطبوبي أن اللائحة الداخلية للمؤتمر نصّت على أن يفوّض المؤتمر للمكتب التنفيذي امكانية الدعوة لعقد مجلس وطني إذا استدعى الأمر ذلك، ويكون محوره الأساسي الوحيد النظر في الوضع السياسي والاقتصادي والاجتماعي واتخاذ موقف بشأنه.

وأشار الطبوبي إلى أهمية أن “تثوب كل الأفراد إلى رشدها والابتعاد عن المصالح الفئوية أو الحزبية الضيقة التي لا تخدم التونسيين في شيء.

واعتبر أن الإيجابي في المشهد الحالي هو درجة النضج السياسي وبُعد النظر، قائلا “أكيد أن كل الأطراف تُحسّ اليوم بقلق وضيق حول مستقبل البلاد ولكن لدينا كل مقومات النجاح ونحتاج تحويلها من شعارات إلى ممارسة”.

وذكّر الطبوبي بأن موقف الاتحاد العام التونسي للشغل من مسار 25 جويلية كان واضحا وأكد أن هذا المسار كان لا بدّ منه ولم يكن مفاجأة معتبرا أن “تراكمات السنوات الماضية هي التي أفرزت الوضع الاستثنائي

” مضيفا “إنه بعد المؤتمر لكل حادث حديث.. وهناك توجهات للاتحاد العام التونسي للشغل حسب تعقيدات المرحلة وتطوراتها”.

وأضاف “اليوم هناك ثوابت ومبادئ الاتحاد لا يتخلى عنها في كل مرحلة من مراحل تونس.. بعد المؤتمر لكل حادث حديث وسنتدارس كل المعطيات وتونس تتسع لكل أبنائها بمجرّد قيامهم بمراجعة ونقد ذاتي” متابعا “يجب توفير مناخ الثقة بين كل الأطراف..

كفانا من المناكفات.. كفانا من المعارك الوهمية.. كفانا من كل ماهو ذاتي.. الدولة ليست لعبة.. والدولة مسؤولية والاتحاد لن يبقى مكتوف الأيدي، بعد أن رتّب بيته الداخلي”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock