أخبار اليوم

بلاغ عاجل من البريد التونسي لكل التونسيين

أوضح البريد التونسي، في بلاغ، اليوم الثلاثاء 1 فيفري 2022، تبعا لما تم تداوله بوسائل الإعلام وبمواقع التواصل الاجتماعي حول تمويل البريد التونسي لميزانية الدولة لخلاص أجور الموظفين،

أن المبالغ المالية التي يتم تحويلها ليس لها علاقة بالمبالغ المودعة بحسابات الإدخار البريدي

وأكد البريد أن مبالغ الإدخار تبقى على ذمة الحرفاء وتتمتع بضمان الدولة.

وأضاف أن المبالغ المالية التي يتم تحويلها بصفة دورية من قبل البريد التونسي إلى الخزينة العامة، تمثل المداخيل التي يقع تجميعها من قبل القباضات المالية والتي

تمر عبر الشبكة البريدية من خلال الحسابات البريدية الجارية المفتوحة باسم المحاسبين العموميين، وهو تمشي معمول به منذ عشرات السنين.

ويذكر أن كاتب عام الجامعة العامة للبريد، التابعة للاتحاد العام التونسي للشغل،

الحبيب الميزوري أفاد، في تصريح للديوان أف أم أمس الاثنين، بأن الدولة التجأت الى مؤسسة البريد التونسي لخلاص أجور موظفيها لشهر جانفي الجاري.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock