أخبار اليوماقتصادسياسة

تزامنا مع إمضاء اتفاق الزيادة في الأجور بين الحكومة و الاتحاد قرارات جديدة من رئيس الجمهورية 

أكّد رئيس الجمهورية ،قيس سعيد، خلال اشرافه الخميس 15 سبتمبر، على مجلس الوزاراء، سنعمل على احترام المواعيد التي التي تم الإعلان عنها، بإصدار أمر اليوم بدعوة الناخبين للانتخابات يوم الـ17 ديسمبر القادم.

وأضاف سعيد قائلا “نحن نريد ان نمر بعد وضع الدستور الجديد الى مرحلة جديدة في تاريخ تونس وهي مرحلة سيادة الشعب الحقيقية لا بانتخابات صورية،

يكون فيها المواطن مجرد ورقة اقتراع، فلا مساءلة بعدها ولا حساب، وإنما نريد ان يكون النائب مسؤولا امام ناخبيه” مردفا “نريد ان نختصر المسافة في التاريخ” وفق تعبيره.

وقال رئيس الجمهورية قيس سعيد إن نظام الاقتراع على الأفراد سيتيح للشعب التعبير عن ارادته وأن يختار الشخص الذي يريد ضمن دائرة انتخابية ضيقة.
وشدد سعيد قائلا ” نظام الاقتراع على الأفراد ليس فيه اقصاء لأي أحد مثل ما يدعي المدعون”.

وبين رئيس الجمهورية ابأنه لن يتم اقصاء أي أحد متى توفرت فيه الشروط القانونية التي ينص عليها القانون الانتخابي.

وأضاف بأن هذا النظام موجود في بريطانيا وفرنسا والعديد من الدول

وأكد سعيد قائلا ” سنواصل بنفس العزيمة والإرادة وبنفس الثبات على المبادئ وباحترام المواعيد كلها حتى تعود المؤسسات الجديدة في ظل الدستور الجديد “

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock