أخبار اليوم

تنبؤات نوستراداموس ”المرعبة” لعام 2022…حرب عالمية ثالثة ؟

تنبؤات نوستراداموس تثير الجدل من جديد

قدم الفيلسوف الشهير ميشيل دي نوسترادام المعروف أيضا باسم نوستراداموس، آلاف التنبؤات للمستقبل في كتابه النبوءات، الذي صدر منذ أكثر من 450 عاما.

وكتب المنجم الفرنسي المولود في عام 1503، سلسلة من 932 رباعية شعرية (فقرة مكونة من أربعة أسطر) في عام 1555، والتي تحتوي على آلاف النبوءات لمستقبل البشرية.

ويعود الفضل في شهرة نوستراداموس إلى توقعاته المميزة، من صعود هتلر إلى إطلاق النار على جون كنيدي وهجمات 11 سبتمبر.

وبينما يوحي المنطق بأن مزاعم نوستراداموس يمكن أن تنطبق على أي شيء تقريبا، إلا أن الكثيرين يصدقون أن هناك ارتباطات غريبة بين تنبؤاته والأحداث التاريخية الكبرى.

لكن ما الذي تشير إليه نبوءاته في ما يتعلق بعام 2022، بحسب تفسيرات المنجمين لرباعيات الشعرية؟

ضربة كويكب

التنبؤ الذي غالبا ما يكون في مقدمة نبوءات نوستراداموس هو خطر اصطدام كويكب بالأرض.

وسواء أكان زخة نيزكية صغيرة أو حدثا كارثيا على مستوى الانقراض، أشار المنجم إلى “حريق أرى أنه سيسقط من السماء”.

وكان هذا هو الحال أيضا في عام 2021 حيث تم التنبؤ بعاصفة شمسية.

وفي العام الماضي، شهدت الأرض اقتراب الكويكب 2021GW4، والذي يبلغ قطره 16 قدما. ورغم أنه مر على بعد 12 ألف ميل من كوكبنا، إلا أنه لم يشكل تهديدا كبيرا لأنه مر على مسافة آمنة وكان صغيرا بما يكفي بحيث يحترق في الغلاف الجوي لو “تجرأ على الاقتراب أكثر”.
وسيكون الاقتراب الخطير الوشيك التالي وفقا لوكالة ناسا في عام 2029، ما قد يعني أن توقع نوستراداموس مبكر جدا بسبع سنوات.

التضخم والمجاعة

توقع نوستراداموس حدوث مجاعة عالمية في عام 2021، أما في عام 2022 فتوقع حدوث تضخم ناتج عن هذه المجاعة.

وحذر من ارتفاع الأسعار في ظل اقتصاد فاشل قائلا:

“لا يوجد رؤساء دير، ولا رهبان، ولا مبتدئين ليتعلموا.

العسل يكلف أكثر بكثير من الشمع

سعر القمح مرتفع للغاية،

ذلك الرجل ثائر

إنه أشبه بتناول الطعام في اليأس”

وساهم عدم الاستقرار السياسي ووباء الفيروس التاجي ونقص سائقي الشاحنات الثقيلة في طفرة التضخم في الأشهر الأخيرة، مع ارتفاع أسعار الضروريات مثل الغذاء والبنزين.
روبوتات الذكاء الاصطناعي تستولي على السلطة

تستمر التكنولوجيا في التطور عاما بعد عام، حيث يشكل الذكاء الاصطناعي جزءا رئيسيا من التقدم التكنولوجي.

ولكن هل يمكن أن يكون عام 2022 أخيرا هو العام الذي ستتولى فيه الروبوتات زمام الأمور؟

وتقول نبوءة نوستراداموس:

“القمر في سطوع الليل فوق الجبل المرتفع،

الحكيم الجديد ذو العقل المنفرد يرى ذلك:

من قبل تلاميذه المدعوين ليكونوا خالدين،

عيون إلى الجنوب. أيدي في الحضن، وأجساد في النار”

ويمكن أن تخبرنا كتابات نوستراداموس أن “الحكيم الجديد” لتقنية الذكاء الاصطناعي، الذي سيدعو البشر ليكونوا خالدين، وستنتهي الحلقة بأكملها بـ “أجساد في النار”.

ومع الخوف من الاستحواذ على الذكاء الاصطناعي، أصدر العديد من الخبراء تحذيرات حول الآثار المترتبة على الاعتماد المفرط على التكنولوجيا، خاصة عندما يتعلق الأمر بالروبوتات.
الاحتباس الحرارى

ربما لم تكن مفاجأة بالنظر إلى حالة المناخ في السنوات الأخيرة، ولكن ارتفاع درجات حرارة البحر كان شيئا تنبأ به نوستراداموس طوال القرن السادس عشر، مشيرا إلى أن “الأسماك الحية في البحر الأسود ستغلي تماما”.

وعلى الرغم من أنه من غير المحتمل أن تغلي الأسماك في البحر الأسود، إلا أننا نشهد بالفعل انقراض أنواع في جميع أنحاء العالم.

ومع موت الشعاب المرجانية وتدمير الموائل الطبيعية، هل يمكن أن يكون عام 2022 هو العام الذي يختفي فيه عدد أكبر من أنواع الحياة البرية من الكوكب إلى الأبد؟

حرب روسيا وأوكرانيا في توقعات نوستراداموس سبب للحرب العالمية 3 في 2022

المصدر: ديلي ستار

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock