أخبار اليوم

خبر سار جدا من الجيش الوطني

ةل التونسيين يراقبون ما يحصل اثر غرق سفينة محملة بكميات مهولة من النفط على مشارف السواحل التونسية و بالتحديد في قابس

نجح فريق من الغواصين للجيش التونسي في إيصال خرطوم إلى خزانات الشحن التجارية الغارقة في خليج قابس لافراغها من كميات النفط التي كانت تنقلها.وغرقت السفينة “كسيلو” التي كانت تنقل 750 طنا من الوقود في خليج قابس بعد تعرضها لحادث بحري بسبب سوء الأحوال الجوية.

مختلفة. ويتكوّن الطاقم من قبطان جورجي وأربعة أتراك واثنين من أذربيجان وقد تم نقلهم إلى المستشفى ثم إيوائهم في فندق وهم “في حالة عادية”.

وكانت السفينة قادمة من ميناء دمياط المصري ومتوجهة إلى مالطا وطلبت مساء الجمعة من السلطات التونسية تمكينها من دخول المياه الإقليمية للبلاد.

وسمح لها بالرسو على بعد حوالى سبعة كيلومترات عن سواحل خليج قابس، إلا أن مياه البحر تسربت إلى داخل غرفة المحركات لتغمرها في حدود ارتفاع مترين.

وأعلنت الوزارة تفعيل الخطة الوطنية للتدخل العاجل ووضع حواجز للحد من انتشار المحروقات وتطويق مكان غرق السفينة لتجنب حدوث كارثة بيئية بحرية والحد من تداعياتها.

كما أعلنت عن الانطلاق في عملية شفط المحروقات المتسربة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock