أخبار اليوم

رسالة عاجلة من قيس سعيد للشعب التونسي هذه وصيتي اليكم

أفاد رئيس الجمهورية قيس سعيّد بأن مقاصد الإسلام الحقيقية هي الحفاظ على النفس والعرض والمال والدين والحرية  قائلا : ” علاقتنا مع الله… وليست مع الدولة وليست مع أيّ جهة كانت حسب تعبيره .

وأوضح رئيس الدولة: “سنقف أمام الله فرادى لن يأتي معنا لا مجلس نيابي ولا حكومة تقف إلى جانبنا ونحن على الصراط … لم نرى دولة أو مجلس نيابي أو حكومة تمرّ على الصراط أو تتساقط على الصراط يمينا وشمالا.. وفق قوله “خلال اشرافه اليوم الاثنين على موكب تسليم جوائز الفائزين في الدورة 53 للمسابقة الوطنية لحفظ القرآن الكريم لسنة 1443 هــ/ 2022 م.

قال رئيس الجمهورية قيس سعيّد خلال اشرافه ظهر اليوم الإثنين 18 أفريل بقصر قرطاج على موكب تسليم جوائز الفائزين في الدورة 53 للمسابقة الوطنية لحفظ القرآن الكريم لسنة 1443 هــ/ 2022 م إن ”بعض مظاهر الجاهلية مازالت في أيامنا هذه للأسف وفق قوله “.

وأضاف رئيس الجمهورية أنه ” في بعض الأحيان نشاهد مظاهر الخشوع في الجوامع والمساجد ثم تنمحي هذه المظاهر بمجرد خروج المصلي من باب الجامع ليعود لسالف سلوكه ” وفق تعبيره.

وتابع رئيس الدولة القول:”نحن نصوم ونصلي… هل نصلي ونصوم بناء على الفصل الاول من الدستور أم بناء على أمر الله !!! مضيفا “الدستور لم يكن موجودا الله من أمرنا بالصلاة والصوم والزكاة والشهادتين وليس الدستور” حسب قوله.

كما أقر رئيس الجمهورية قيس سعيد في التصريح ذاته بأن “الدولة ذات معنوية”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock