أخبار اليومسياسة

عاجل/ تدوينة قوية لنادية عكاشة تكشف حقائق لأول مرة

بعد فترة عن إستقالتها ، خرجت نادية عكاشة مديرة ديوان الرئيس التونسي عن صمتها وتحدّثت عن ذكرى 25 جويلية 2021 تاريخ غعلان رئيس الجمهورية قيس سعيّد لإجراءات غيّرت مجرى البلاد أهمها تعليق عمل مجلس نواب الشعب.

وكتبت عكاشة في تديونة لها:

“25 جويلية 2021 لحظة حاسمة في تاريخ تونس، لحظة عملت أن تكون قطعا تاما مع العفن السياسي الذي سبقها و الفساد الذي نخر مؤسسات الدولة و التهاون بحقوق التونسيات و التونسيين و حتى بأرواحهم.

25 جويلية لحظة حاسمة و قرار تاريخي و مسار وطني كان من المفروض أن يقوم على منهجية واضحة و على تمشي ديمقراطي جامع و على أسس ثابتة لبناء دولة القانون التي تحترم فيها الحريات و المؤسسات و لكن للأسف تم الاستيلاء

على هذه اللحظة و على هذا المسار من قبل من لا شرف و لا دين و لا وطنية له و من قبل زمرة من الفاشلين الذين لا يفقهون شيئا غير احتراف الابتذال و التشويه و التضليل.

أين تونس اليوم من أزمة سياسية خانقة أصبحت تمثل خطرا داهما و جاثما لم تشهد له مثيلا في تاريخها الحديث!

أين تونس اليوم من الأزمة الاقتصادية و المالية و من تعثر ايجاد برنامج اصلاح اقتصادي جدي و واضح و مبني على معطيات صحيحة يمكننا من مناقشة اتفاق مع صندوق النقد الدولي ؟

لماذا لا تكون للاصلاح منهجية علمية و ناجعة؟

في الحقيقة ان عرف السبب بطل العجب!”

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock