أخبار اليوم

لأول مرة في تونس/ اذاعة خاصة تكلاشي التلفزة الوطنية و تنشر ومظة ساخرة جدا ( فيديو)

في سابقة خطيرة: ديوان اف ام تتعرض لعملية صنصرة من قبل التلفزة التونسية
أقدمت التلفزة التونسية مؤخرا على صنصرة ومضة إشهارية لاذاعة ديوان اف ام دون تقديم أي مبررات قانونية موضوعية.

وتتمثل حيثيات عملية الصنصرة في رفض بثّ ومضة إشهارية للإذاعة وذلك يوم 29 مارس 2022 تاريخ مباراة المنتخب الوطني التونسي لكرة القدم التي واجه خلالها نظيره المالي في إطار المقابلة الفاصلة المؤهلة إلى كأس العالم.
هذا وكانت إدارة ديوان اف ام قد طلبت من شركة مختصة بوصفها متعهدة بالومضات الإشهارية بالتلفزة الوطنية 1و2 بثّ ومضة إعلانية لفائدة الإذاعة قبل وأثناء مباراة تصفيات كأس العالم بين منتخبي تونس ومالي يوم 29 مارس 2022 بعد أن تم الاتفاق على المقابل المادي وتوقيت بثّ الومضات.


وبمجرد إرسال الومضة للتلفزة الوطنية تفاجأت إذاعة ديوان اف ام برسالة من الشركة المختصة تعلمها فيها أن إدارة القناة نظرت في الومضة الإشهارية وقد خلصت إلى مزاعم تقول فيها إنّها تخشى إثارة تتبعات جزائية ضدها واشترطت في حال تمسك ديوان اف ام ببثّ الومضة إرسال مكتوب ينص بشكل صريح على تحمل الإذاعة جميع المسؤوليات القانونية التي يمكن أن تنجر على هذه العملية الاشهارية.

ورغم أن هذا الطلب بدا غريبا لإدارة الديوان اف ام إلاّ أنها ولضيق الوقت قامت بإرسال المكتوب المطلوب ظناّ منها أن الأمر قد حُسم، إلا أنها تفاجأت بمكتوب آخر من الشركة المختصة تعلمها فيه بأن إدارة التلفزة التونسية رفضت بشكل قطعي ونهائي بثّ الومضة الإشهارية بسبب وجود ما اعتبرته إشهار المقارنةpublicité comparative وذلك قبل موعد المباراة بـ 15 دقيقة.

ويهمّ إدارة ديوان اف ام في ختام هذا البلاغ الصحفي أن تعلن عن شروعها في القيام بجميع الإجراءات القانونية اللازمة لحماية مصالحها المادية والمعنوية

وهي كلّها ثقة في القضاء من أجل إنصافها تجاه ما ارتكبته التلفزة التونسية في حقّها دون أي سند قانوني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock