ثقافة

سمير الوافي يكشف حقيقة صاادمة في حفل شيرين ويعلن عن أمر خطير للغاية

ضجة كبيرة في أقل من 24 ساعة ما حصل في قرطاج في حفل شيرين

وابل من التعليقات و الستاتيات و التدوينات مع ابتداء حفل شيرين عبد الوهاب على خشبة مسرح قرطاج الأثري

عديد الردود الاغلب كانت ناقد لمــــا حصل و لعلي اذكر في المرتبة الأولى الاعلامي الكبير سمير الوافي الذي لا يخشي أحد و ينتقد كل ما يراه باطلا

وقد استهل الموضوع بعديد التدوينات أحدثت موجة كبيرة من النقد و فضائح مهرجان قرطاج الدولي

انطلقت اول تدوينة مباشرة بعد انتهاء الحفل و كتب ما يلي

شيرين تستسهل قرطاج وتستهتر وتستخف بلقاء جمهورها فيه…وتحمل معها مشاكلها الخاصة ونفسيتها المتعبة إلى الركح…فيخذلها صوتها ويخونها حضورها…وتخيب أمل جمهور غفير لكنه ” غفور “…

لأنه غفر لها هذا الإستهتار وهو بصدد تحمل النشاز دون أن يغادر ويخرج كما فعل مع غيرها…وشخصيا قاطعت حفلات شيرين المباشرة منذ زمن رغم حبي لصوتها…لأنها أخفقت في كل حفلاتها السابقة في قرطاج وكررت اليوم نفس الفشل والخذلان وخيبة الأمل !!!
لقد ضحكت على جمهورها رغم ندرة حفلاتها في تونس…وإستسهلت لقائه ولم تحترمه…ولاحظنا أنها تستجدي تعاطفه كما تفعل منذ مدة ليتحمل نشازها…فغنت بلا صوت ولا مزاج ولا روح…وشاهدنا حُطام شيرين يحاول أن يتماسك ويصمد على الركح…!!!

التدوينة الثانية قوية جدا

كاشي 150 ألف دولار مقابل نشاز وخيبة أمل وصوت خارج الخدمة ، والجمهور اللي دافع ستين دينار من لحمو وم الروج ومن فلوس المكتب متعاطف ومسخفتو الفنانة ويواسي فيها ويلقالها في الأعذار ويبرر في النشاز ، وموش مشكل نعاونوها على أزمتها والديبريسيون متاعها ب 150 ألف دولار ، عادي…!!!

مسكينة سخفتهم جات مدبرمة ، وراجعة ب 150 ألف دولار ، ديبريسيون بالعملة الصعبة ، والله انتوما اللي تسخفو موش هي❗️

التدوينة الثالثة

التدوينة الرابعة

المحبط في الأمر أن دورات ثقافية عريقة و لها تاريخ وقع الغائها لاسباب مادية و في الاثناء تدفع الميئات من الدولارات على فنانين أجانب و فب هذا الموضوع كتب الوافي ما يلي

إلغاء دورة هذا العام من مهرجان أوسو السياحي والثقافي العريق لأسباب مادية…حيث لم يتم صرف منحة دعم هذا المهرجان فعجز عن الإستمرار…وخذلته الدولة وسلطها الجهوية المختلفة التي تهاونت في إنقاذه رغم أهميته السياحية…ودوره في تنشيط الحركية التجارية والثقافية في إحدى أهم المدن السياحية سوسة…!!!

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock