أخبار اليوماقتصادسياسة

الاتحاد الأوروبي يبعث برسالة عاجلة للرئيس قيس سعيد ( التفاصيل)

الاتحاد الأروبي يدعو سعيّد إلى وضع جدول زمني واضح للعودة إلى النظام الدستوري

دعا الممثل الأعلى للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية بالاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل، في اتصال هاتفي جمعه البارحة برئيس الجمهورية قيس سعيد، إلى أهمية وضع جدول زمني واضح المعالم للعودة إلى النظام الدستوري في تونس على أساس الفصل بين السلطات واحترام سيادة القانون والديمقراطية البرلمانية، وفق بلاغ صادر عن الاتحاد الأوروبي
وطالب بوريل بحماية الحريات الأساسية، التي من شأنها أن تنجم عن حوار شفاف وشامل ويأخذ في الاعتبار رغبات وتطلعات الشعب التونسي، وفق نص البيان.

وشدد الممثل السامي على أنه سيتعين على رئيس الدولة الاستجابة للتحديات الاقتصادية والصحية الملحة في البلاد معربا عن أمله في أن تكون التعيينات خطوة أولى مهمة نحو الحفاظ على المكتسبات الديمقراطية.

وأشار إلى أن الاتحاد الأوروبي سيحدد أفضل السبل لدعم الديمقراطية والاستقرار والازدهار في تونس على أساس الإجراءات والتدابير الملموسة التي تتخذها السلطات التونسية مؤكدا مواصلة الاتحاد متابعة الوضع في البلاد باهتمام كبير.

ولاحظ الممثل الأعلى رغبة سعيّد في الدخول في حوار وطني وتقليص مدة الفترة من التدابير الاستثنائية قدر الإمكان.

وجدد جوزيب بوريل التأكيد على أهمية الشراكة الاستراتيجية مع تونس والتزام الاتحاد الأوروبي بدعم الشعب التونسي في السياق الاقتصادي والوبائي الصعب.

ويذكر أن رئيس الجمهورية قيس سعيّد تلقّى، مساء أمس الجمعة 15 أكتوبر 2021، اتصالا هاتفيا من جوزيب بوريل الممثل الأعلى للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية بالاتحاد الأوروبي.

ويشار إلى أن البرلمان الاوروبي سيعقد يوم الثلاثاء 19 اكتوبر 2021 جلسة لمناقشة الاوضاع في تونس.

المصدر : l’Union européenne

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock