سياسة

الرئيس قيس سعيد يتلقى خبر سيء جدا من هذه الجيهات

ضغط كبير في هذه الايام يمارس على الرئيس قيس سعيد من عديد الاطراف لا سيما بعد الازمة المتالية و الاقتصادية التي تمر منها البلاد و اكثر جهة هي الولايات المتحدة الامريكية

وكان قد عبر وزير الخارجية الأمريكي أونتوني بلينكن عن قلقه لحل البرلمان التونسي وقال “نحن نضغط من أجل شفافية شاملة لتشمل الأحزاب السياسية” .

وأضاف بلينكن أن الرئيس قيس سعيد ملزم بإجراء استفتاء في جويلية القادم وإجراء انتخابات برلمانية في شهر ديسمبر ، مشيرا في ذات السياق إلى الاستشارة الوطنية التي تم تنظيمها بخصوص إصلاح الدستور” وقد شاركت نسبة صغيرة جدًا فيها” معتبرا أن ذلك “لا يبشر بالخير”.

وتحدث الوزير أيضا عن “استخدام المحاكم العسكرية لمحاكمة المدنيين بسرعة”، وقال إنه إذا عاد الرئيس سعيد إلى مسار أفضل لتقديم المزيد من الدعم لتونس، مشيرا إلى أن أهم ما يتعين القيام به هو جعل أنفسهم مؤهلين تمامًا للحصول على دعم المؤسسات المالية الدولية، موضحا أن “ما حدث الآن جعلهم يخرجون عن المسار الصحيح”.

وأكد وزير الخارجية أن دعم تونس مرتبط برؤية واضحة تعود فيها تونس إلى المسار الذي كانت عليه” لذلك نحن ننظر في كل هذه الأشياء التي وصفتها للتو كمؤشرات على ما إذا كانت الأمور تسير نحو مسارها الصحيح إذا كان الأمر كذلك يمكن أن يزيد دعمنا”.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock