سياسة

تسريبات تكشف عن حصول قيس سعيد على تسجيلات ومعطيات خطيرة قد تطيح بالبرلمان أو عدد هام من النواب

كشفت تسريبات خاصة ،ان رئيس الجمهورية قيس سعيد والذي لم يدلي بتصريحات حول ما يحدث في البرلمان تحوز على معطيات موثقة خطيرة وتسجيلات قد تطيح بالبرلمان وعدة نواب ومن المنتظر ان يتم التشاور مع اكثر من جهة للإعلان عن قرارات ،

بسبب استحالة المواصلة في برلمان ساهم في تعطيل الدولة وأعاد تونس سنوات الى الوراء ،مع التسويق للعنف والارهاب واهانة المرأة وضرب حرية التعبير في مسرحية هدفها تغييب أهم القضايا الخطيرة من بينها غزوة المطار وتعنيف نائبات والفشل في طرح ابرز القضايا والاصلاحات بل ان البرلمان تم استعماله لضرب خصوم سياسييين كالمعتاد ثم السعي الى التحالف معهم بعد تشويههم في لعبة باتت مكشوفة للشعب التونسي .

كما كشفت تسريبات عن وجود تجاوزات خطيرة جدا داخل البرلمان لخدمة اجندات خاصة مقابل التضحية بمصلحة المواطنين والدفاع عن الشعب .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock