سياسة

عاجل: الطبوبي يوجه رسالة عاجلة للرأي العام

ذكر موقع “الشعب نيوز” الناطق باسم الاتحاد العام التونسي للشغل، أن جلسة التفاوض التي انعقدت مساء اليوم بين الاتحاد والحكومة بخصوص إضراب 16 جوان في القطاع العام، لم تسفر عن نتائج إيجابية.

وحسب ذات الموقع فإن الطرف النقابي تمسك بتنفيذ الإضراب العام المقرر يوم 16 جوان، ودعا المكتب التنفيذي إلى مواصلة التعبئة لإنجاح هذا الإضراب.

كما دعى الطبوبي كل ابناء الشعب لانجاح الاضراب في كل الجيهات و فليكن عرس نقابي بامتياز و لكي يعلم الجميع ان الاتحاد منظمة لا تتجزأ و ستبقى دائما سدا منيعا مع المواطن

وأكد الطبوبي خلال إشرافه اليوم على الندوة الجهوية للإطارات النقابية بجهة المنستير، أنّ مخرجات جلسة الحوار التي تمت اليوم و منذ قليل ان تم الاتفاق بشأنها في لقاء جمعه أمس بوزير الشؤون الاجتماعية مالك الزاهي

وبيّن أن النقابيين لا يبحثون عن الاضراب من أجل الاضراب وقد أصدروا برقية تنبيه بذلك موفي ماي الماضي وكان من المفروض أن تستغلّ الحكومة الوقت وتدعو إلى الحوار،

مضيفا أن النقابيين دعاة حوار ويريدون فقط تلبية حقوق العمّال معبّرا عن الأمل في أن تكّلل الجلسة بالنجاح وتتوصّل إلى اتفاق وحلول بشأن الاستحقاقات الاجتماعية وتلبية المطالب العمالية من أجل تعديل المقدرة الشرائية.

وأكّد الطبوبي أنّ هذا الاضراب ليس سياسيا كما يدّعي البعض بل هو اضراب من أجل استحقاقات اجتماعية، مشيرا إلى أن الاتحاد عندما نظّم إضرابات سياسية سنة 2013 كان واضحا في ذلك.

وأوضح أن المنظمة الشغيلة تطالب بمصداقية التفاوض وتعتبر أنّه من غير المعقول أن يصبح الاتحاد العام التونسي للشغل يطالب بحق التفاوض مفيدا بأنّ 13 اتفاقية موقعة صدرت في الرائد الرسمي للجمهورية التونسية

في حين أن 9 اتفاقيات ممضاة مازالت لدى رئاسة الحكومة ولم تصدر إلى اليوم في الرائد الرسمي للجمهورية التونسية .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock