سياسة

عاجل/ بلاغ تاريخي و قوي الآن من الاتحاد العام التونسي للشغل

أكد الاتحاد العام التونسي للشغل في بيان له بمناسبة عيد الشغل،

أنه لم يعد أحد يقبل بالتعلل بأن الأزمة التي تعيشها تونس هي فقط وليدة وضع دولي وهي مجرد تراكم،

وأن معاول الهدم وقوى الجذب إلى الوراء هي السبب الوحيد في إعاقة التغيير.

واعتبر الاتحاد أن غياب الإرادة السياسة في تطبيق مبدأ التشاركية وانعدام الرؤية الشاملة والإصرار على التمسك بالرأي الشخصي والتفرد لامتلاك الحقيقة من الجميع هي العوامل الذاتية الحقيقية المعيقة لأي رؤية تغيير أو إنقاذ أو حتى إصلاح.

وشدد المنظمة الشغيلة على أنها لن تبقى مكتوفة الأيدي ولن تقبل بتبخر فرصة التغيير الأخيرة.

دون عدد من النشطاء و غرد آخرون بعد هذا البلاغ أن الاتحاد سيكون له موقف تاريخي آخر شبيهة بأحداث 14 جانفي الثورة التونسية فهل سيكون الاتحاد المنقذ

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock