سياسة

عبير موسي تدعو أنصارها الى الخروج للشارع والتمرد خوفا من خطر الدكتاتورية

دعت رئيسة الحزب الدستوري الحر عبير موسي خلال نقطة إعلامية عقدتها اليوم الجمعة أنصارها الى الخروج للشارع موجهة الدعوة لكافة القوى الوطنية و المدنية للاصطفاف مع المشروع الوطني و الدفاع عن الشرعية الحقيقية شرعية الشعب و ليس شرعية القمع و استعمال وسائل الدولة للبقاء في الكرسي ، وفق تعبيرها.

وقالت موسي ان هذه الدعوة تأتي على خلفية تنامي خطر الدكتاتورية الحقيقية التي بدأت على خطى واضحة و ردا على دعوة هياكل تنظيم الاخوان و المكتب التنفيذي للنهضة الذي قرر الخروج الى الشارع مع ائتلاف العنف و التكفير و قلب تونس للدفاع عن الحكومة و البرلمان.

وأضافت رئيس الحزب الدستوري الحر ‘رسالتي الأخيرة للحكومة اياكم ثم اياكم التعرض لنا أو منعنا أو تجنيد وسائل الدولة لقمعنا….نحملكم المسؤولية القانونية و السياسية و مسؤولية سلامتنا الجسدية ‘.

و اعتبرت أن خروج ‘ ائتلاف التكفير ‘ في إشارة لائتلاف الكرامة الى الشارع سيؤدي الى رسكلة روابط الاجرام و اطلاق أيديها و منحها غطاء سياسيا ما سيسفر عن انفلات و عودة لسيناريو الحرب الأهلية.

وتوجهت موسي بالخطاب الى اتحاد الشغل قائلة ‘رجاء انسوا الحوار الوطني و كل محاولة لتبييض المنظومة بالحوار معها ‘ مشيرة الى أنه سيتم لاحقا تحديد موعد التحركات التي سينظمها حزبها في الشارع .

وأعلنت رئيسة الحزب الدستوري الحر من جهة أخرى عن رفع اعتصام كتلتها في البرلمان باعتبار أنه حقق أغلب أهدافه وفق قولها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock