سياسة

”وثيقة مسرّبة”..رشيدة النيفر تكشف أسرارا عن الرئيس

اعتبرت المستشارة السابقة في رئاسة الجمهورية رشيدة النيفر أن ما يسمى برسالة الانقلاب المزعومة ” مسودة وثيقة.. ” ولو كانت في يد قيس سعيد الأستاذ لكان منحها عدد 2.5 من 20.

وتابعت أن الوثيقة المتداولة حول الفصل 80 تضمنت تفاصيل إذا كانت مفبركة فهي فبركة رديئة وإن كانت ثمرة عمل مستشارين فهو مستوى ضعيف جدا.

وتحدّثت النيفر عن تواتر الحديث عن الانقلابات في الآونة الأخيرة قائلة ” كأنه هناك نيّة للدفع بالرأي العام نحو التطبيع مع الانقلاب.. وبذلك فقطار قد يخفي قطار آخر”.

وقالت النيفر في تصريح لموزاييك أف أم “انزه رئيس الجمهورية ولا أنزه رئاسة الجمهورية” معتبرة أن الاختراقات واردة من الجميع باعتبار الموقع الاستراتيجي لتونس.

و تساءلت “من يحكم الآن” ؟

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock