سياسة

بن قدّور: “الاتحاد لا يمكن أن يكون مع الحكم الفردي وإن كان قد اِستبشر بإجراءات يوم 25 جويلية”

انتقد الأمين العام المساعد للاتحاد العام التونسي للشغل المسؤول عن الدراسات والتوثيق، أنور بن قدّور، اليوم الإربعاء، في قفصة، اختزال الحديث في تونس حول الشأن العام، في الدستور والقانون الإنتخابي في حين يغيب الحديث عن قضايا مُلحّة تهمّ الوضع الإقتصادي والإجتماعي.

وقال القيادي النقابي، لدى إشرافه على إفتتاح أشغال الهيئة الإدارية الجهوية للاتحاد الجهوي للشغل بقفصة، إن “الجميع في تونس يتحدّثون عن الدستور وعن القانون الانتخابي، ولا أحد يتكلّم عن المالية العمومية المتدهورة وعن التداين المفرط ولا عن أزمة قطاع التعليم ولا عن العنف المُستشري وغيرها من القضايا “، مضيفا أن البلاد لا تعيش فقط وضعا سياسيا سيئا، بل تعاني خاصة من وضع إقتصادي وإجتماعي “لا حلول له في الأفق القريب على الاقلّ”.

وذكّر بن قدّور بمطالبة الاتحاد العام التونسي للشغل، رئيس الجمهورية، بخارطة طريق واضحة قائلا ” إن الاتحاد لا يمكن أن يكون مع الحكم الفردي، وإن كان قد عبّر عن استبشاره بإجراءات يوم 25 جويلية التي أرادها الاتحاد محطّة لتقييم وإصلاح المسار الديمقراطي”.

(وات)

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock