أخبار اليومسياسة

قيس سعيد: لم أتأخر بعد 25 جويلية ولم أتقدم عن الموعد

قال رئيس الجمهورية قيس سعيد إنه آثر التوجه للشعب في هذا اليوم بعد عديد الكلمات التي توجه بها إليه، “للحديث عن المستقبل وتصحيح مسار الصورة وتصحيح مسار التاريخ”.

وتابع سعيد في كلمة توجه بها للتونسيين مساء الاثنين “قد يبدو أن الخطاب فيه بعض التأخير بعد 25 جويلية لكني لم أتأخر عن الموعد ولم أتقدم..اخترت هذه الساعة حتى ينقشع ما بقي من سراب حتى لا يبقى التونسيون يلهثون وراء الأكاذيب”.

وقال قيس سعيد إن الأشهر الأخيرة كانت مليئة بالمرارة والظلام سائدا والآلام تشتد يوما بعد يوما في كل أجزاء المجتمع وخاصة عند الفقراء الذين زاد تجويعهم والتنكيل بهم”كانت الجلسات التي كنت أنظمها معهم بمثابة جلسات تعذيب أصغي إلى كل ما يقولونه وكانوا يعتقدون أنهم قادرون على المناورة وعلى أن أصدق اكاذيبهم وعلى فعل ما يريدون” وفق قوله.

اهم الاجراءات و القرارات

وأوضح سعيد أنه ستنظم إنتخابات تشريعية وفق القانون الإنتخابي الجديد يوم 17 ديسمبر 2022 .

وأوضح سعيد أنه سيتم عرض مشاريع الإصلاحات الدستورية على الاستفتاء يوم 25 جويلية تاريخ الاحتفال بذكرى إعلان الجمهورية.

يبقى المجلس النيابي معلقا أو مجمدا إلى تاريخ تنظيم انتخابات جديدة

تنظيم إستشارة شعبية بداية من 1 جانفي 2022، وتم الاعداد للمنصات الالكترونية وبدأت بلورة الأسئلة الواضحة والمختصرة حتى تمكن الشعب من التعبير عن إرادته، وتم اتخاذ كل الاحتياطات لتأمين الاستفتاء الالكتروني أو الاستشارة الشعبية.

إلى جانب المنصات، سيتم تنظيم استشارات مباشرة في كل معتمدية، على أن تنهي في الداخل والخارج في العشرين من مارس تاريخ يوم الاحتفال بذكرى الاستقلال.

تتولى لجنة سيتم تحديد أعضائها واختصاصتها، ستقوم بالتأليف بين مختلف الاقتراحات وتنهي اعمالها قبل جوان القادم.

يتم عرض الاصلاحات الدستورية وغيرها على الاستفتاء يوم 25 جويلية 2022.

تنظم انتخابات تشريعية وفق القانون الانتخابي الجديد، يوم 17 ديسمبر 2022

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock